الثلاثاء، 21 نوفمبر 2017

بن غبريت تنتقد حجار: «نحن نحتاج أساتذة في الرياضيات.. وأنتم تكونون الفلاسفة فقط»

بن غبريت تنتقد وزير التعليم العالي والبحث العلمي في اجتماع مغلق:
بن غبريت: «التوظيف في قطاع التربية سينحصر على خريجي المدارس العليا فقط»
أحرجت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار في الاجتماع المغلق الذي جمعهما، حيث وجّهت بن غبريت العديد من الملاحظات والانتقادات لزميلها في الحكومة الطاهر حجار، على غرار التكوين في المدارس العليا الذي أصبح لا يتناسب مع مناهج وزارة التربية، بتكوين أساتذة الفلسفة أكثر من أساتذة الرياضيات والمواد العلمية.
انتقدت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، الطريقة التي تعمل بها المدارس العليا للأساتذة من خلال مناهج التكوين التي لا تتماشى مع متطلبات قطاع التربية، خاصة ما تعلق بمستوى المدارس العليا وعدد المتخرجين منها سنويا، والذي يقل بكثير عن عدد الأساتذة الذين يتم توظيفهم  وقالت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، لوزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار، في الاجتماع المغلق الذي تم، أمس، إنها قررت أن يكون التوظيف في قطاع التربية ينحصر فقط على خريجي المدارس العليا للأساتذة، مشيرة إلى أن توظيف خريجي الجامعات كان فقط لسد النقص الفادح للمناصب الشاغرة في القطاع، والذي كان سببه الرئيس السنوات الثلاث السابقة لخروج العديد من الأساتذة في إطار التقاعد المسبق.
وفي هذا الصدد، رد حجار على وزيرة التربية في تدخله، أين قال إن المدرسة الجزائرية تحتاج إلى خريجي المدارس العليا وخريجي الجامعات، في إشارة منه إلى أن قرار وزيرة التربية سيخلق له الكثير من المشاكل خلال السنوات المقبلة.
وبلغة الأرقام، قالت بن غبريت إنه ما بين 2016 و2017 تم فتح أكثر من 27 ألف منصب شغل، فيما تم توظيف 60 ألف أستاذ من خلال فتح الأرضية الرقمية، وأضافت الوزيرة أنه ما بين 2016 و2018 سيتم توظيف 87 ألف أستاذ في قطاع التربية، في الوقت الذي يصل الحد الأقصى من خريجي المدارس العليا إلى 6 آلاف خريج فقط.
من جهته، قال حجار إن ما بين 2014 و2017 لم يستفيد سوى 248 خريج من المدارس العليا للأساتذة من التوظيف بقطاع التربية من بين 5552 متخرج، وهو ما يمثل نسبة 4.4 من المئة وحسبما تسرب من الاجتماع، قالت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت «في الثلاث السنوات الأخيرة لاحظنا أن وتيرة تخرج المدارس العليا للأساتذة لا تتناسب واحتياجات قطاع التربية».
وفي هذا الصدد، اعترف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، أن المدارس العليا تدرس مناهج لا علاقة لها بالتعليم العالي، وقال بالحرف الواحد «نحن في واد ووزارة التربية في واد آخر»، وبخصوص تعاقد خريجي المدارس العليا مع وزارة التربية الوطنية ومطالبتهم بالتدريس في ولاياتهم الأصلية، قال الوزير «هناك بعض التخصصات التي يتم فتحها في ولايات دون الأخرى» مطالبا وزيرة التربية باحترام عقود العمل بالنسبة للطلبة الذي وقعوا عقدا لأنهم -حسبه- يحق لهم المتابعة القضائية.
وفي ردها، قالت وزيرة التربية لا نستطيع تلبية هذا المطلب لأننا نحتاج على سبيل المثال 5 أساتذة في الرياضيات في هذه الولاية، وهي الولاية نفسها الذي تم فيها تكوين 5 أساتذة فلسفة، فهل يمكن تدريس أساتذة الفلسفة لمادة الرياضيات، تقول الوزيرة.

تعليقات ديسكس

0 commentaires