الخميس، 4 يناير 2018

حجار: التوظيف لا علاقة له بوزارة التعليم العالي

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، أن السنة الجامعية المقبلة ستكون "سنة دون ورق"، حيث سيتم الاعتماد كليا على الإعلام الآلي في كل ما يتصل بالتسجيلات والخدمات الجامعية ومجالات المحاسبة والمالية.
وقال الوزير ردّا على سؤال شفوي بالغرفة السفلى للبرلمان، الخميس، إن سنة 2018 ستكون دون ورق لأول مرة، بحيث ستتم كل العمليات الخاصة بالتسجيلات الجامعية، اعتمادا على "برنامج إعلامي مدمج"، سيتم فيه دمج كل ما يتعلق بالقطاع، على غرار مسارات التوظيف والمحاسبة والمالية والجرد وغيرها.
وبخصوص التساؤلات حول "إصرار الوزارة على الاعتماد على المركزية عكس ما تضمنه مخطط عمل الحكومة الذي يركز على نبذها في التسيير"، نفى الوزير الأمر قائلا: "إذا كانت المركزية تتعلق بعملية التسجيل، فإنه من الضروري التذكير بأن الطريقة المتبعة حاليا ليست بجديدة، حيث كان قد شرع فيها سنة 1992 مع إدخال بعض التحسينات عليها سنويا".
وقال الوزير بهذا الخصوص: "نحن نستخدم المعطيات المتوفرة على مستوى وزارة الداخلية في كل ما يتعلق بالبيانات الإدارية الخاصة بالطلبة الجامعيين من صور ومعلومات شخصية كالسن والاسم واللقب وغيرها، وكذا وزارة التربية في ما يتعلق بمسارهم الدراسي"، مدرجا هذه الخطوة في إطار متابعة المسار المنتهج منذ سنوات بهدف الوصول إلى الحكومة الإلكترونية.
بالمقابل، استغل الوزير الفرصة ليرد على الاضطرابات التي تعرفها بعض المعاهد والمدارس العليا، موضحا أن هذه الحركات الاحتجاجية ذات صلة، مباشرة بطلبات التوظيف التي تعتبر "أمرا لا علاقة له بقطاعه".
تعليقات ديسكس

0 commentaires