الثلاثاء، 19 يونيو 2018

31 ألف باحث دكتوراه مهددون بالإقصاء في حال لم يتراجع حجار عن قراره

كشف المنسق الوطني للكناس، عبد الحفيظ ميلاط، أن أكثر من 31 ألف باحث دكتوراه لم يودعوا رسائلهم قبل آخر أجل الذي حددته وزارة التعليم العالي يوم 30 جوان، وهم مهددون بالإقصاء من الدكتوراه في حال لم يتراجع حجار عن قراره.

وقال ميلاط لـ”الشروق” إن آخر أجل حددته الوزارة لمناقشة المتأخرين المسجلين في دكتوراه علوم لأكثر من ست سنوات لا تفصلنا عنه سوى أيام، ورغم ذلك يبقى عدد كبير من الباحثين في مأزق ولم يتمكنوا من إيداع مذكراتهم وقد يتجاوز عددهم 30 ألفا بالنظر إلى أن 80 بالمئة من تعداد 70 ألف أستاذ في الجامعة هم أساتذة مساعدون لم يناقشوا رسالة الدكتوراه بعد، وتساءل المتحدث عن سبب إصرار الوزارة على معاملة نظام دكتوراه علوم بعقلية نظام “ال أم دي” وتحديد مدة البحث في الدكتوراه بزمن معين، وأضاف ميلاط أن المشكل الأكبر يكمن في كون أغلبية المتأخرين هم في مراحل متقدمة من البحث ووصلوا إلى نسبة 80 بالمئة، ليقول “كيف نقصيهم بعد ذلك؟”.

واعتبر المنسق الوطني للكناس أن تعليمة حجار بتحديد آجال المناقشة قبل 30 جوان 2018 وإقصاء من تجاوز الأجل هي سابقة في العالم وضرب للقوانين بعرض الحائط، حيث يفترض أن تقيد دكتوراه علوم بآجال مثلما هو الحال في دكتوراه أل أم دي، مشيرا في السياق إلى الشروط التعجيزية التي تعتمدها عدد من الجامعات عبر الوطن في التعامل مع طلبة الدكتوراه، منها اشتراط ثماني نسخ كاملة للإيداع أمام اللجنة، وحتى اشتراط النشر في مجلتين وهذا مخالف لتعليمة الوزارة.

تعليقات ديسكس

0 commentaires