الأحد، 15 يوليو 2018

حجار يصدم الأسرة الجامعية

صدم وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار الأسرة الجامعية بعين الدفلى برفضه فتح تخصص الطب بجامعة الجيلالي بونعامة بخميس مليانة في ولاية عين الدفلى التي تضم حاليا نحو 22 ألف طالب في العديد من التخصصات الإنسانية والتقنية.

لم يستجب الطاهر حجار لمطلب أحد برلماني ولاية عين الدفلى الذي حمله من الأسرة الجامعية باعتماد تخصص الطب بجامعة الجيلالي بونعامة بالخميس مبررا ذلك بحجة عدم فتح المجال أمام جامعات أخرى بالوطن لرفع ذات المطلب في ظل شح الموارد المالية والإمكانيات التي تتطلبها مثل هذه التخصصات العلمية في حين ترك الوزير الباب مفتوحا أمام اعتماد تخصص البيطرة بذات الجامعة باعتبار الولاية هي منطقة فلاحية بامتياز.

من جهة أخرى أكد الوزير أثناء الزيارة التي قادته اليوم إلى ولاية عين الدفلى وقف خلالها على العديد من المشاريع التابعة لقطاعه كمشروع رئاسة الجامعة والمكتبة الرئيسية ومشروع إنجاز 6000 مقعد بيداغوجي ومقر مديرية الخدمات الجامعية ،..استلام 1000 مقعد بيداغوجي مع الدخول الجامعي المقبل وهو ما من شأنه تخفيف العجز الكبير المسجل منذ سنوات في هياكل الاستقبال والخدمات.

وفي ذات السياق أبدى ذات المسئول الحكومي ارتياحه للجهود المبذولة من طرف السلطات الولائية في متابعة مشاريع التعليم العالي بالولاية التي تم استلام البعض منها على غرار مشروع 110 مسكن وظيفي لفائدة الأساتذة الجامعيين القاطنين خارج إقليم الولاية.

تعليقات ديسكس

0 commentaires