الثلاثاء، 6 نوفمبر 2018

التدريس في الجامعات ممنوع على المتحصليــن علـــــى «ماستـــر 2»

التدريس سيكون مقتصرا على الحاملين للدكتوراه أو الذين يحضرون للشهادة
تنسيقية الدكاترة البطالين تؤكد وجود 30 ألف دكتور بطّال في الجزائر

وضعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي شرطا جديدا للالتحاق برتبة أستاذ مساعد «ب»، حيث تم منع الطلبة المتحصلين على «ماستر 2»، واقتصار التدريس على الحاملين للدكتوراه أو الذين يحضرون لنيل هذه الشهادة فقط.
وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الإدارات بجميع المؤسسات الجامعية رفضت تجديد العقود الخاصة بالطلبة الحاملين لشهادة «ماستر 2» ولم يستطيعوا النجاح في مسابقة الدكتوراه، وهذا بناءً على التعليمات التي أكدت على ضرورة رفع مستوى الأساتذة المساعدين «صنف ب».

واشترطت الإدارات على نجاح الطلبة في مسابقة الدكتوراه وإثبات ذلك، شرط العودة إلى التدريس في الجامعات، وفي حال الفشل في المسابقة فإن اسمه سيسقط من قائمة الأساتذة المعنيين بتدريس الطلبة في حصص الأعمال الموجهة.

وفي هذا الصدد، طرح الطلبة المعنيون إشكالية المناصب المحدودة في مسابقة الدكتوراه، والتي لا تتجاوز الـ5 في التخصص الواحد، إذ أن الظفر بمنصب واحد يعتبر شبه مستحيل مقارنة بالكم الهائل من المترشحين لهذه المسابقة.

وتم على هذا الأساس توقيف العديد من الأساتذة المتعاقدين وتعويضهم بآخرين لديهم شهادة دكتوراه أو يحضرون لنيل هذه الشهادة، وجاء هذا القرار من قبل الوزارة، بعد الشكاوى العديدة التي تقدم بها الطلبة المتحصلون على الدكتوراه المتواجدين في حالة بطالة.

حيث يصل عدد الدكاترة البطالين إلى 30 ألف أستاذ حسب الإحصائيات التي قامت بها تنسيقية الدكاترة البطالين عبر العديد من المؤسسات الجامعية.

ومن المنتظر أن يطرح هذا مشكلا آخر تخوفت منه نقابة الأساتذة الجامعيين، يتمثل في شغور المناصب وعدم وجود العدد الكافي من الأساتذة لتدريس الطلبة، خاصة وأن الإحصائيات تقول إن في الجامعة يوجد أكثر من 60 ألف منصب شاغر.

وفي حال توقيف الطلبة المتحصلين على «ماستر 2» من التدريس فإن عدد المناصب الشاغرة سيتضاعف، وهو ما سيعطل عملية مناقشة رسائل التخرج الخاصة بالليسانس، والتي تقدر سنويا بحوالي 50 ألف رسالة.

تعليقات ديسكس

0 commentaires