الخميس، 31 يناير 2019

حجار يدوس على الدستور!

تجاوز وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، النصوص القانونية المتعلقة بنشاط الطلبة في الجامعات، لاسيما المادة 54 من الدستور التي تضمن الحق في إنشاء الجمعيات، حيث رفض التعامل مع تنظيمين طلابيين صوت الطلبة الجزائريين˜ و اتحاد الشبيبة الجزائرية˜، رغم أنهما حائزان على اعتماد رسمي وفقا لقانون الجمعيات لدى وزارة الداخلية.

لا تزال قائمة التنظيمات الطلابية الأخيرة التي أفرجت عنها وزارة التعليم العالي والبحث العلميوالتي ضمت 10 تنظيمات طلابية معتمدة في وقت أقصي البعض دون ذكر السبب تثير جدلا في أوساط المقصيين والمتتبعين للوضع. القائمة التي ضمت أسماء تنظيمات سيحاورهاالمسؤول الأول عن قطاع التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار طيلة الموسم الاجتماعي باعتبارها شريكا اجتماعيا غير أن الوزير وعلى لسان رئيس ديوانه قد خص فقط10 تنظيمات بجلسات الحوار، التي يبدو أنها ستنطلق متأخرة هذا العام.

وبالرغم من أن الاعتماد يتم وفق ما تقتضيه قوانين الجمهورية، التي حددها الدستور سلفا وقوانين العضوية لاحقا كما تتم وفق تحقيقيات وملفات إدارية مضبوطة، فقد تابعتها وزارة الداخلية باعتبارها جمعية وطنية إلا أن لغاية الساعة لا يزال سبب رفض مسؤول الديوان في جدوله المنشور بحر الأسبوع الماضي غريبا باعتبار عدم تحديده لأسباب الرفض لشريك اجتماعي جديد علما اأنه لا توجد قواعد تمثيلية للتنظيمات الطلابية، فيما أكد العديد من المتتبعين أن مجموع التنظيمات الطلابية بمنخرطيها لا تتجاوز بضعة الافرغم أن الوعاء في الوسط الطلابي يتجاوز المليون والنصف، فعلى أي أساس يحاور الوزير هؤلاء وعلى أي أساس يرفض آخرين عن طريق تعليمة من مسؤول ديوانه؟ رغم أن كل التنظيمات تحمل اعتمادات من وزارة الداخلية التي تعتبر الوصية على هذه التنظيماتوشريكا اجتماعيا لوزارة حجار ويتعلق الأمر بكل من الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين˜، الاتحاد العام الطلابي الحر˜ و الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين˜، الاتحاد العام للطلبة الجزائريين˜ اوجيا˜ والقائمة ضمت أيضا التحالف من أجل التجديد الطلابي الحر˜ أران˜، المنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين˜ أُونيا˜، التضامن الوطني الطلابي˜ سنو˜، المنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين˜ اوناس˜، تجمع الطلبة الجزائريين الاحرار˜ الريال˜، ليكون في نهاية القائمة التنظيم الطلابي الحركة الوطنية للطلبة الجزائريين منيا˜ ذات القائمة قد فصلت بشكل نهائي وقطعي فيمن سيكون في طاولة حجار بصفته طرفا واستثنت بشكل غريب وغير مسبوق صوت الطلبة الجزائريين˜ فينيا˜ بالرغم من أنه حصل على الاعتماد بتاريخ 23 أكتوبر بأمينه العام بختة عبد اللطيف من قبل وزارة الداخلية، الى جانب ذلك أيضا تم تغييب وبشكل نهائي الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية بالرغم من أن هذا الأخير قد حصل على اعتماده منذ سنوات، انعكاسات القائمة الاسمية للتنظيمات وأزماتها بدأت مؤخرا مع صوت الطلبة الجزائريين بعد رفض العديد من مدراء الجامعات الاعتراف بهم على مستوى الجامعات على غرار سعيدة ومستغانم.

تعليقات ديسكس

0 commentaires