الاثنين، 11 فبراير 2019

تسهيلات لتنقل طلبة الدكتوراه والأساتذة الباحثين بين البلدين

كشف المسؤول الأول عن قطاع التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار مع سفير المملكة العربية السعودية بالجزائر عن إعادة تفعيل الاتفاقات الموقعة بين مختلف جامعات البلدين خاصة في مجال البحث العلمي، إلى جانب مناقشة تنقل طلبة الدكتوراه والأساتذة الباحثين من البلدين خاصة عن طريق عمليات التوأمة بين مختلف الجامعات ومراكز البحث العلمي.

استقبل طاهر حجار وزير التعليم العالي والبحث العلمي يوم الخميس 07 فيفري 2019 بمقر وزارته سعادة سفير المملكة العربية السعودية بالجزائر، عبد العزيز إبراهيم العميريني. وخلال هذا اللقاء تطرق الطرفان إلى إمكانية بعث التعاون بين الجزائر والسعودية في مجال التعليم العالي، مع إعادة تفعيل الاتفاقات الموقعة بين جامعات البلدين وكذا إعادة تفعيل الاتفاقات الموقعة بين مختلف جامعات البلدين خاصة في مجال البحث العلمي. واتفق حجار والسفير السعودي كذلك على تشجيع وتسهيل التواصل بين رؤساء المؤسسات الجامعية عبر تبادل وفود الخبراء والأساتذة من خلال المشاركة في الملتقيات العلمية التي تنظمها دوريا جامعات البلدين˜. كما تمحورت المحادثات كذلك حول تنقل طلبة الدكتوراه والأساتذة الباحثين من البلدين خاصة عن طريق عمليات التوأمة بين مختلف الجامعات ومراكز البحث العلمي˜. وفي هذا الإطار، أعرب الطرفان عن رغبتهما في توقيع مذكرة تفاهم من اجل تعاون أكبر في مجال التكوين البيداغوجي وكذا إمكانية تكوين فرق مشتركة وخاصة تطوير الدراسات المتعلقة بالمناطق الجافة ومحاربة التصحر بالإضافة إلى البيئة والماء والطاقات المتجددة والتكنولوجيا الدقيقة ودراسات أخرى ذات صلة مباشرة بالحياة في المناطق الصحراوية˜.

تعليقات ديسكس

0 commentaires