الأحد، 17 فبراير 2019

أستاذ يتهم مديرة جامعة وهران بـ خرق القانون

انتفض بوجمعة ياسين -ناجح في مسابقة منصب أستاذ مساعد ب على مستوى جامعة وهران للعلوم والتكنولوجيا- ضد مديرة هذا الحصن العلمي، والتي منعته من الالتحاق بمنصبه رغم إنصاف القضاء له، لتتعدى بذلك على القانون بحجة أنها مسنودة من قبل إطارات بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مطالبا وزير القطاع الطاهر حجار بالتدخل قبل تعفن الوضع بعد تحويل مدراء مؤسسات جامعية إلى ملكية خاصة.

في خرجة غير متوقعة من قبل مديرة جامعة وهران التي تعتبر -في حد ذاتها- تعد على القانون رفضت هذا الأخيرة -وفقا للوثائق التي تحوز المحور اليومي على نسخة منها- التحاق بوجمعة ياسين، بمنصبه كأستاذ مساعد على مستوى هذه الجامعة، والذي شغل في هذه الجامعة منذ 2010 -كأستاذ مؤقت ويدون مقابل- تفاصيل القضية وفقا لما تحوز عليه من معلومات تعود للسنة الماضية أين أقدم بوجمعة ياسين على اجتياز مسابقة على أساس الشهادة كمترشح لمنصب أستاذ مساعد قسم ب ، للسنة المالية 2017 تخصص الكيمياء، جامعة العلوم والتكنولوجيا بوهران، أين تم قبول الملف، واجتاز المقابلة الشفوية، لتظهر النتائج ويضم اسمه إلى قائمة الناجحين في أفريل من سنة 2018، إلا أن هذا الأخير تفاجأ برفض مديرة الجامعة تنصيبه بحجة إلغاء المنصب وتحويله إلى كلية أخرى وإعلان حالة التشبع في كلية الكيمياء، الأمر لم يتوقف عند هذا الحد فقط بل تعداه فحسب تصريحات الأستاذ لـ المحور اليومي فإن مدير الجامعة أكد أن رفضه لتنصيه جاء وفقا -أو بالأحرى-تطبيقا لتعليمات الوزارة، وهو ما جعله توجه إلى الوزارة ويقوم برفع 3 شكاوى رسمية على مستواها إلا أنها لم تحرك ساكنا ولم تكلف نفسها عناء الرد على شكاويه ما جعله يلجأ نحو المديرية العامة للوظيف العمومي بـ 3 شكاوى أخرى، ليكون الرد الصادم من قبل هذه الأخيرة، بعد تأكيدها تجميد التوظيف ومخطط تسيير الموارد البشرية لمدة 5 أشهر، وأكد المتحدث تواطؤ من مدير الوظيف العمومي لولاية وهران، وهو الأمر الذي جعله هذه المرة يلجأ للقضاء، ويكسب القضية بعد أن صدر الحكم في 20/01/2019 -حسب الوثائق التي تحوز المحور اليومي على نسخة منها- والذي يلزم مديرة الجامعة على تنصيبه، إلا أن المعنية تصر على موقفها، ضاربة احكام القضاء بعرض الحائط، مؤكدة إطارات بوزارة التعليم العالي تساندها، فاين أنت يا وزير التعليم العالي والبحث العلمي؟.

تعليقات ديسكس

0 commentaires